معلومات أساسية حولنا

البحوث لدى إي أف

بما أنّنا مؤسسة عالمية رائدة في مجال التعليم الدولي، نحن نشقّ طرقاً جديدةً في التعليم عبر استخدام التكنولوجيا والتعليم والتصميم.

التكنولوجيا

ليست التكنولوجيا كل شيء بالنسبة إلينا. صحيح أنها عنصر أساسي من عملنا، ولكنّنا نستخدمها لدعم أهدافنا في مجال التعلّم عوضاً عن تعقّبها لأنّها ممتعة ومثيرة للاهتمام. وبالتالي نحن نتطلّع دوماً إلى الأمام لنرى كيف يُمكن لهذه التكنولوجيا أن تساعدنا على تحويل التعليم.

التعليم

تسمح شبكة البحوث لدى إي أف للباحثين في جامعة كامبردج وجامعة هارفارد وجامعة بكين وجامعة موسكو الحكومية وجامعة ساو باولو بالوصول إلى المصادر الغنية بالبيانات من خلال تعلّم اللغة والتدريس والاختبار لفهم علم اكتساب اللغة بصورة أعمق وتشارك النتائج مع المجال ككلّ.

التصميم

بما أنّ شعار المؤسسة يحمل توقيع بول راند وأثاث المكتب يحمل توقيع فيترا، سيتّضح فوراً لأي مصمّم محترف أنّ إي أف تهتّم بشدّة بالتصميم.

ولكنّ التصميم بالنسبة إلينا لا يقتصر على الرسومات بل يتعدّى ذلك ليشمل الخبرات. ولخلق خدمات تُغيّر العالم بالفعل، نحن نحتاج إلى أن نكون الأفضل في التصميم البصري وتصميم التفاعل وتصميم التجارب. فهذه هي نقطة التقاطع السحرية في كلّ ما نقوم به.


01/02

مختبرات التعلّم لدى إي أف

تعمل فرقنا من مهندسي البرمجيات والمصممين واللغويين وصانعي الأفلام المنتشرين في شنغهاي ولندن وبوسطن على تحويل طرق التعلّم السائدة في الوقت الراهن.

اليوم، تقدّم إي أف الخدمات لملايين الطلاب. ولكنّنا غداً نهدف إلى خدمة مئات الملايين.

وعلى مدى أكثر من عقد من الزمن تمحورت مهمّتنا، المستوحاة أساساً من مشروع بحثي مشترك بين إي أف وشركة أبل في مجال مستقبل تعليم اللغة، حول استخدام التكنولوجيا لخلق طريقة أفضل في الأساس لتعلّم اللغة.

ونحن نستخدم أحدث الوسائل التكنولوجية وننجز عملاً رائداً في مجال تمييز الكلام والتعاون الافتراضي والتعلّم التكيّفي. كما أنّنا نوظف أفضل وألمع المرشحين لنبقى دوماً في الطليعة.

ما الذي نقوم به

تشكّل مختبرات التعلّم لدى إي أف وحدة البحث والتطوير العالمية لدى هذه المؤسسة. وهي تبني نظم التعلّم الأكثر تطوّراً التي يستخدمها ملايين الأشخاص حول العالم.

  • النظم التعلّمية للطلاب و الشباب

  • النظم التعلّمية للأطفال والناشئين

  • النظم التعلّمية للشركات والحكومات

  • النظم التعلّمية للمدارس والمعلّمين

  • خدمات الاختبار

أحدث المشاريع في مختبرات التعلّم لدى إي أف

EF EPI

يعتبر مؤشر إي أف للكفأة في اللغة الانجليزية (EF EPI) أكبر تصنيف في العالم للبلدان بحسب المهارات الانجليزية التي يتمتّع بها البالغون.

اعرف المزيد

EF SET

EF SET هو أوّل اختبار موحد ومجاني في العالم للغة الانجليزية على شبكة الإنترنت. وفي أقلّ من 50 دقيقةً، يحصل المستخدمون على تحليل مفصّل لمهارات القراءة والاستماع لديهم.

وتُحتسب النتائج على الفور ويتمّ تشاركها مع المستخدم .

اعرف المزيد
02/02

شبكة البحوث لدى إي أف

تتألّف شبكة البحوث لدى إي أف من أفضل الجامعات التي تعمل مع إي أف لتحسين الطريقة التي يتعلّم من خلالها التلاميذ اللغات بصورة جذرية.

وتغطّي الشبكة مجموعةً واسعةً من التخصصات بدءاً من اللغويات وعلم التربية وتكنولوجيا التعليم وتقييم اللغة وصولاً إلى الانغماس الثقافي.

ومعاً نحن نلتزم بالبحث والابتكار الذي سيرسم مستقبل تعلّم اللغة والتدريس المتطوّر والتفاهم بين الثقافات المتعدّدة.

مع قسم اللغويات النظرية والتطبيقية في جامعة كامبريدج، يطوّر الباحثون قاعدة البيانات اللغوية المفتوحة بين إي أف وجامعة كامبريدج وهم يستكشفن أيضاً تأثيرات اللغة الأولى على اكتساب اللغة الثانية.

اعرف المزيد

تقوم إي أف بالتعاون مع كلية الدراسات العليا في التعليم في جامعة هارفارد، بدراسة كيفية تطوير أساليب تعليم لغة ثانية في مهارات الكتابة وإجادة اللغة الأكاديمية من أجل تعزيز تعّلم ، تدريس والتقييم عند تعليم الّلغات.

اعرف المزيد

بالتعاون مع كلية اللغات الأجنبية في جامعة بكين، تستكشف إي أف التقنيات الفعّالة لتدريس اللغة الانجليزية لملايين المتعلّمين الصينيين واختبار التقييمات اللغوية المبتكرة مع طلاب الجامعات والمدارس الثانوية.

في كلية اللغات الأجنبية ودراسات المناطق في جامعة لومونوسوف موسكو الحكومية، تحاول إي أف أن تحدّد مع الباحثين مدى تأثير طلاقة المعلّمين في اللغة الهدف على التدريس، فضلاً عن ابتكار إطار يُعنى بتطوير مهارات المعلمين المستقبليين على المستوى المهني.

تشمل بعض أحدث المشاريع البحثية مع جامعة سان باولو استكشاف الترجمة والبيانات الضخمة لتشمل تعلّم اللغة بصورة أفضل وتحليل أنماط الأخطاء التي يقع فيها متعلّمو اللغة الانجليزية في البرازيل.

اعرف المزيد

أنشأت إي إف بالمشاركة مع جامعة طوكيو برنامجاً للبحوث الدماغية عند تعلّم لغّة جديدة

اعرف المزيد