معلومات أساسية حولنا

تاريخنا

كيف بدأت قصتنا

في مطلع تسعينيات القرن العشرين، سافر رجل سويدي شاب يُدعى بمرتيل هولت إلى إنكلترا لأول مرة. وبما أنّه كان يعاني من صعوبة في القراءة، كانت المدرسة بمثابة تحدٍّ بالنسبة إليه. ولكنّه فوجئ بالسهولة التي تعلّم فيها اللغة الانجليزية في إنكلترا.

اكتب برتيل قناعة بأنّ التدريس التقليدي في غرفة الصف ليس دوماً الطريقة الأكثر فعاليةً. وفي العام 1965، قرّر تأسيس شركة صغيرة باسم Europeiska Ferieskolan (المدرسة الأوروبية للعطلات - اختصر اسمها بـEF (إي أف)) جمعت ما بين تعلّم اللغة والسفر إلى الخارج. وأطلق على البرنامج اسم Språkresor أو Language Travel (تعلّم اللغة خلال السفر). وشكل هذا البرنامج إحدى أولى التجارب التعلمية في العالم القائمة على التدريب العملي وخارج غرفة التدريس.

واليوم، يعتبر التعلّم التجريبي أساس التعليم الحديث. واتّبعت إي أف هذه الفلسفة في كلّ برنامج أطلقته على مدى خمسين عاماً. وقد ساعدتنا طريقة التعلّم البسيطة وإنّما الفعالة على أن نتحول إلى أكبر مؤسسة تعليمية في العالم.

شكّل السفر إلى الخارج لتعلّم اللغة الانجليزية مفهوماً قلب المعايير في العام 1965 بالرغم من صعوبة تصوّر هذا الأمر في الوقت الراهن. أما مبتكر هذا المفهوم فهو طالب جامعي يعاني من صعوبة في القراءة.